الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

من يسكن البيوت غير الإنسان: أشبـاح، أرواح معذبة أو خبيثة، شياطين أم جــان

 

مئات المنازل التي قد تصل إلى الآلاف في منطقة الجزيرة العربية وخاصة الخليج و في أمريكا و فرنسا و بريطانيا و في كل رقعة من هذا العالم أصبحت مسكونة بالعمار من الجن أو من طرف من تصفهم شعوب آخرين بالشياطين أو الأرواح الشريرة أو الأشباح ، وخالية من سكانها الأصليين من الإنس ، وها هي خاوية على عروشها لا يسكنها أحد ولا يرغب فيها أحد رغم جمال مظهرها وفن عمارتها

 كثير من الناس ما زال يصرّ أنه الوحيد الذي يعمر الأرض ، وأن العوالم الخفية وتحديداً الجنّ لا يمكن أن يسكنوا معنا ويشاركونا هذه الحياة التي نعيش ، مع العلم بأننا في القرن الـ21 ، وقد اكتشف العلماء الكثير من عالم الأحياء لم يكن موجوداً في عالمنا المحسوس قبل اكتشاف المنظار المكبّر ( microscope ) ، واليوم نحن نؤمن بالصور التي نشاهدها عبر شاشات التلفزيون والتي تنقلها لنا الأقمار الاصطناعية مع أننا لو تلمسنا الهواء بحثا عن هذه الصور فإننا لا و لن نلمس شيئا ، كما أن العلم الحديث اكتشف أن هناك ترددات فوق صوتية تعرف باسم ( ultrasonic ) لا نسمعها مع أنها تزيد على الـ20 كيلوهرتز واكتشف العلماء أيضاً أن للموجات الكهرومغناطيسية ترددات أعلى من البنفسجي وأقلّ من الأحمر الشيء الذي يجعلها غير مرئية بالنسبة إلينا تماما مثل الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجي  وإذا أصبح التردد أقل من الأحمر بكثير فإننا نحصل على الموجات المستخدمة في الرادار والتلفزيون .

فإذا كان العلم قد أقرّ بكل تلك الطاقات الخفيّة والمؤثرة بشكل واضح مع أننا لا نراها ولا نتحسسها ، فما المانع أن يكون الجن من نوع هذه الطاقة ذات التردد العالي ، حيث لا تمكن رؤيتها بالعين المجردة كمن ينظر إلى مروحة عالية السرعة فإنه يرى الأشياء التي خلفها و على الرغم من أن المروحة موجودة.هذا من ناحية الاقتناع بالعقل لاحتمال وجود عالم الجن و غيره من العوالم الخفية التي لا نراها ، أما على صعيد وجود الجن في ضوء القرءان الكريم والسنة فالأدلة واضحة بشكل أكثر من جلي ، فقد أفرد الله سبحانه لهذا الخلق سورة بكاملها في القرءان سميت" سورة الجن "، عدا الآيات المختلفة الأخرى التي ذكرت صفاتهم وقد أشار ابن عباس إلى ماهية وخصائص الجن في تفسير قول الله تعالى :( وخلق الجان من مارج من نار ) فقال : المارج " هو اللهب الذي يعلو النار فيختلط بعضه ببعض أحمر وأصفر وأخضر " وقال :" إنها نار لا دخان لها ، والصواعق تكون منها وهي من نار السموم التي وردت في قوله تعالى  ( والجان خلقناه من قبل من نار السموم ) (الحجر27) إذن فهي نار مصدرها ذاتي ، و هي من الصواعق و البروق ، مما يعني أيضا بعبارة علمية أنها طاقة كهرابئية والله أعلم- فمادة الجن والطاقة الكهربائية واحدة وهي نار السموم والله أعلم- فنار السموم هي النار الخالصة اللهب التي لا دخان لها ، إذن فالجن بناء على كل هذا هو طاقة بكلّ ما تحمله كلمة طاقة من معاني ، وإنما سمي الجن جناً ، لاستجنانهم واستتارهم عن العيون ومنه سمي الجنين جنيناً  والله سبحانه بين لنا هذه الخاصية بقوله : (إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ).

مئات المنازل التي قد تصل إلى الآلاف في منطقة الجزيرة العربية وخاصة الخليج و في أمريكا و فرنسا و بريطانيا و في كل رقعة من هذا العالم أصبحت مسكونة بالعمار من الجن أو من طرف من تصفهم شعوب آخرين بالشياطين أو الأرواح الشريرة أو الأشباح ، وخالية من سكانها الأصليين من الإنس ، وها هي خاوية على عروشها لا يسكنها أحد ولا يرغب فيها أحد رغم جمال مظهرها وفن عمارتها . ومن المعلوم أن العمار من الجن في منطقة ما ، إذا ارتفع بنيان في منطقة نفوذهم وأماكن ظعنهم ، فإنهم يبادرون على الفور بإيذاء سكان هذا البناء فيعانون الويلات من جراء سكناه ، لا لذنب ارتكبوه إلا أنهم اختاروا المكان الغير مناسب ، وأنّى لهم معرفة ذلك الخيار ؟!

وعادة فإن الحركات التي يقوم بها العمّار ( الذين يسكنون البيوت) من الجن ، تحطيم أثاث المنزل ، اختفاء الأشياء رسوم على الجدران إصدار أصوات غريبة كمواء القطط أو الضحك أو الصراخ ، وقد ينادون صاحب المنزل ، أو يقومون بمناداة زوجة صاحب المنزل بصوته وهو ليس في المنزل .

 

 واقعة " بيت الجان " المهجور

 

في منطقة ( المرسلات) إحدى ضواحي مدينة " الرياض " ، يوجد بيت مهجور يطلقون عليه : " بيت الجان " ويتداول المجتمع السعودي قصصه الغريبة في الوقت الذي يتهافت البعض للسكن فيه بسبب إيجاره الرخيص ، وقد أكّد سكان الحي سماعهم لأصوات صادرة من هذا المنزل ليلاً ، وفي كل مرة تقدم عائلة للإقامة فيه تتعرَّض إلى أشياء و حوادث غريبة و المضايقات والاصطدام بأشياء غير مرئية . هذا المنزل لا يزال مهجوراً منذ ثلاث سنوات ، وقد رفعت لافتة على بابه تحذّر من وجود الجان فيه ، يظهرون ليلاً ليصدروا أصواتاً تبثّ الرعب في قلوب الجيران ، الذين لا يزالون يتذكرون قصة ذلك الرجل الذي أصرّ على السكن فيه ، وإذا به في اليوم التالي يستيقظ ليجد أغراضه في الشارع والرسوم متناثرة على الجدران ليلفتوا انتباهه إلى أنهم لا يوافقون على مشاركته لهم في هذا المنزل .

 

" أميتيفيل " بيت الشيطان

 

فيلم " طارد الشياطين " l'Exorciste   مستوحى من قصة حقيقية لمنزل ( فيلا تتكون من ثلاثة طوابق ) يقع في" أميتيفيل "، أحد أرقى أحياء مدينة لونغ ايسلاند غير البعيدة على نيويورك. أصبح ذلك البيت يعرف باسم بيت الشيطان . كل شيء دفع العالم بأسره إلى الاقتناع بأن " أرواحا شريرة " كانت تسكن ذلك البيت لكن العائلات التي توالت على الإقامة فيه لم تعكر أية ظاهرة غير عادية صفو حياتها عكس عائلة لوتز التي اضطر أفرادها إلى مغادرته بعد 28 يوما من محاولات التصدي و الصبر لأحداث لا نفيها حقها إن اكتفينا بوصفها بالمخيفة. ما كان يحدث هناك اختلف الباحثون و الخبراء و رجال الدين ( الديانة المسيحية خصوصا ) في تحديد طبيعته...البعض اعتبره " بولتر غايست ( أي أرواح عنيفة تضرب ) بينما اعتبره البعض الآخر اما تظاهر للشيطان و إما أفعال أرواح خبيثة...المهم عندما دخل أفراد عائلة لوتز ذلك البيت لأول مرة يوم 18 ديسمبر 1975 أول شيء قاموا به كان دعوة ناسك للقيام بطقوس مباركة المنزل على الطريقة المسيحية الخاصة بهم طبعا و أثناء قيام ذلك الناسك بعمله يقال بأنه سمع صوتا قويا لم يتمكن من تحديد مصدره. ذلك الصوت كان يأمره بالانصراف. و لكن هذه المحطة الأولى من معاناة أسرة لوتز لم تكن إلا بداية لسلسلة طويلة من الأحداث الغريبة...روائح كريهة لا تحتمل اجتاحت البيت دون سبب واضح و بقاع سوداء غامضة المصدر راحت تلطخ الأواني و الكؤوس الثمينة و تعذرت إزالتها باستخدام كل مواد التنظيف كما غزا الذباب البيت بقدر غير معقول في عز الشتاء. و لم يمر وقت طويل حتى تطورت الظواهر الغريبة إلى ما هو أخطر حيث أن أسدا مصنوعا من الفخار لا يقل ارتفاعه عن المتر أخذ يتحرك تلقائيا ثم راح أفراد العائلة يكتشفون آثار حذاء في الثلج المتراكم من حول البيت و عند اقتفاء تلك الآثار الباقية على الثلج اكتشف أفراد العائلة بأنها كانت تؤدي إلى مرآب البيت...و بسرعة تشكل لدى عائلة لوتز اقتناع بأن المنزل مسكونا من قبل ما اعتبروه شياطين حسب معتقدات مجتمعهم. كاتي لوتز كانت أول أفراد الأسرة تتحرش بها الكائنات اللا بشرية غير المرئية التي كانت تلوث البيت حيث أن أياد لا  ُترى كانت تلامسها بغتة بينما بقيت تسارع محاولات تلك الكائنات الدخول إلى جسدها و البقاء فيه ثم بدأت تظهر على جسمها بقاع حمراء اللون كانت تؤلمها كثيرا و كانت تلك البقاع تبدو و كأنها آثار ضرب أو احتراق. بالموازاة مع ذلك عاش جورج لوتز بدوره أحداثا غريبة إلى أبعد الحدود، حيث أنه كثيرا ما كان يسمع الأبواق تعزف في البيت و على الرغم من أنه في خضم تلك الوقائع لم يكن يرى أي كائن إلا أنه ظل في أكثر من مرة يكتشف الأرائك و الكراسي في أماكن غير أماكنها التي كانت توضع فيها ...ثم انتهت سلسلة التعذيب بظهور كائنات في أشكال مختلفة لكنها مخيفة بشكل لا يوصف على العموم أمام عيون أفراد العائلة قبل أن يحدث ما كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس حيث أنه في ذات ليلة من شهر جانفي 1976 لم يستطع جورج لوتز النوم و فجأة التفت و هو على سريره ليرى زوجته فإذا بها غير موجودة...رفع عينيه إلى أعلى فرأى ما لم يتصوره عقله لحظة واحدة طيلة حياته حيث أن زوجته كانت تسبح في الهواء و كان عمل جاذبية الأرض لم يبق ساري المفعول و حينما أمسك بها بالقوة محاولا جذبها إليه تغيرت ملامح وجه المرأة فجأة ليأخذ لبرهة من الزمن محي عجوز مجعد. أفراد عائلة لوتز قرروا مغادرة البيت يوم 14 جانفي 1976 و حسب ما بقي يقال بشأن ذلك المنزل الذي كان أيضا مصدر الهام فيلم " أميتيفيل " الشهير فان أحداث الشر طاردت تلك العائلة حتى بعد تغيير مقر إقامتهم و لكن الأمر يتعلق هنا بمعلومة يجب التعامل معها بحذر لأن هناك من يقول بأن مصدر تسريبها ( أي مصدر تسريب هذه المعلومة ) هم المؤمنون بأن المشكلة تكمن في أفراد عائلة لوتز و ليس في البيت نفسه.و قبل أن نطوي صفحة هذا البيت قد يكون من المهم التذكير بأن حي أميتيفيل تحتضن أيضا بيتا يعرف هناك باسم " بيت المحيط " ارتكب رب أسرة أقامت فيه و اسمه رونالد دي فيو مجزرة في حق كل أفراد عائلته...فهل بقيت أرواح الضحايا تصول و تجول هناك في الحي للانتقام و للانتقام من من؟ البعض يطرح هذا التساؤل الذي يحمل فرضية تتأسس على معتقدات المجتمع الأمريكي.

 

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن


الجن تمنع بناء بيت طيلة 25 سنة

 

 

عبّرت ناجية خميس ربيع عن مخاوفها من السكن في البيت الذي بدأت في بنائه منذ 24 عاماً في مدينة دبي ، نتيجة اعتقادها بأنه مسكـــون بالجن، حسب قولها، موضحة أن «15 مقاولاً فشـــلوا في الانتهـــاء من البناء، إذ ما كانوا يتسلمـــونه حتى يتعرضـــون لمشكلة تجعلهم يتركون البناء، أو يغـــادرن الدولة، وتاليـــاً تأكيدهم أن هــذا البيت كان سبــباً في المصائب التي حلت عليهم، من الجن الذين يسكنونه». فيما اعتبر مساعد المدير العام لشؤون الإسكان في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، برهان الحباي، أن «ما ذكرته المواطنــة، يدخل في نطاق الحجج الواهـــية، لمحاولة الضغط على الجهة المعنيــة، للحصول على أرض بديلة، لأننا لا يمكــن التحقق من وجود جنٍّ في المنزل». وأضاف أن «في حال كون البيت آيلاً للسقوط، فإن ذلك يحتاج إلى تقرير فني من البلدية، ونحن لا نتدخل في مسألة أي بيت يقال عنه إنه مسكون، وقد جاءتنا شكاوى كثيرة من أشخاص تسلموا أراضٍ في مناطق مهجورة، وعلى الرغم من ذلك أكملت البيوت وسُكنت، ولم نسمع عن أن ساكنيها قد أصابهم مس في عقولهم».
تروي ناجية (أم أحمد) قصتها مع الجن قائلة «حصلت على أرض سكنية منذ نحو 25 عاماً، وكنت من أوائل من تسلم الأرض في دبي، منطقة الطوار الثالثة، والغريب أن الذي تسلم أرضاً من بعدي في المنطقة نفسها، بناها وتزوج فيها، وزوّج أولاده، بينما أنا لم أتمكن من بناء البيت، طوال 24 عاماً، منذ بدأ البناء فيها، كبر أولادي ولم ينتهِ هذا المنزل الذي أصبح يشكل بالنسبة إلي كابوساً مزعجاً جداً، لهذا كل ما أتمناه أن تأخذ مؤسسـة محمـد بن راشـد للإسـكان هـذه الأرض، وتعوضـني بدلاً منها بيتاً آخر». وتتابع ناجية قائلة «توالى على هذا البيت 15 مقاولاً، وكل واحد تحدث معه مشكلة فيتوقف المشروع، وأبقى أنا أمام حالة من الذهول»، متسائلة «ما الذي يحدث؟ كثيرون أكدوا لي أن هذه الأرض مسكونه بالجن».


أول مقاول

 

وتوضح ناجية أن «أول مقاول وضع خريطة لهذا البيت، كان مصرياً معروفاً، وعنده شركة مقاولات، وكان هذا قبل أكثر من 24 سنة، ما إن بدأ بالحفر ووضع الأساس حتى حدثت له مشكلة كبيرة، اضطرته للعودة إلى وطنه دون رجوع». وتؤكد أن «الأمر تكرر مع كل مقاول عمـــل في هذا البيت، ومن تحدى الكلام الذي يشاع عن هذه الأرض، ،ويتسلم المشروع من اجل إكماله، لا يلبث أن يفر هارباً بعد أقل من شهر دون أن ينهي ما بدأ فيه».


تحدٍ

 

وتتذكر أحد المقاولين من السودان، قائلة «أخبرني في تحدٍ، أنه لن يوقف يده حتى يكمل هذا البيت، لكنه اتصل بعد ساعة فقط من كلامه، ليقول لي إن ابنه الرضيع تعرض للحرق، وكان هذا سبباً ليتوقف قبل أن يبدأ». وأضافت أن «القصة الثالثة، كانت مع مقاول باكستاني، أخبرته قبل أن يبدأ في البناء بأن البيت له مشكلات، لكنه رفض، وفعلاً أنجز خطوات جيدة في البناء، لهذا كنا نحمد الله طاردين أفكار الجن، لكن فجأة عرف هذا المقاول بأن زوجته الحامل، فقدت جنينها ، فصب غضبه على هذا البيت النحس ومضى».

 

المقاول الأخير

 

وزادت أم أحمـــد «لا أستطيع بيع هذا البيت، ولا التصــرف فيه لأن القانون يمنعني، وقد أوقفت البلــدية المقاول الأخير عن إتمام مسيرة البناء، لأنه أصبح آيلاً للسقوط، بسبب مرور السنوات، والصدأ الذي أصاب الحديد، لهذا فإن كل ما أتمناه أن تستبدل مؤسســـة محمد بن راشد للإسكان لي بهذا البيت بيتاً يؤويني أنا وأولادي وأسرتي».


حقيقة الجن: عن الشيخ الكبيسي

 

يقول الشيخ أحمد الكبيسي، إن «الجن حقيقة ثابتة، وهم على الأرض ويسكنونها وحدهم قبل خلق آدم عليه السلام، وهم قوم يروننا ولا نراهم، وقد خاطبنا رب العالمين وخاطبهم في آيـة واحدة»، مشـــيراً إلى أن «الجن موجودون في نصـــوص القرآن والسنة، إضــافة لسبعــة حقــائق تؤكد وجود الجن، وصفاتهـــم، فمنهم الصالحون، ومنهم المجرمون، واتصال الجن بالإنس حقيقة واقعة». وأضاف الكبيسي أن «من الجن من هم الصالحون ومنهم الفاسقون والأشرار، وهؤلاء يسكنون في كل شبر من الأرض، وفي أراضينا، ولكنهم لا يظهرون ولا نحس بوجودهم، وهذا العهد الذي أخذه الله عليهم، أن لا يؤذوا أحداً من الأنس، ولكن بعضهم يتمرد على هذا فيتعامل مع الأنس بخشونة». ثم ساق أمثلة من الحياة عن قصور هُجــرت بسبب الجن، قائلاً «على صعيد الواقع لا أظن أحداً إلا ورأى أو سمع من يقول إن البيت الفلاني مسكون بالجن، وهكذا يهجــره الناس»، مشيراً إلى أن «الوهم يلعب دوراً في تصعيد الموضوع، لأن الشائعات تغالي في الموضوع حتى تمـــلأ آذان الأطفال فيشبون على ما سمعوه».

 

 

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن


نخلة مسكونة بالجن

 

 

في صيف عام 2008 نشرت مجلة ومنتدى عالم المرأة خبراً يتحدث عن وجود نخلة يزعم أنها مسكونة بالجن في مدينة جدة السعودية، حيث كان سعف النخلة بال ومصفر اللون ويغلب عليه الطول الذي يكاد يلامس الارض الامر الذي يؤكد انه لم تمسسها الايدي البشرية منذ سنوات وفيما يلي نص الخبر وعلى لسان نهار الشمري والذي انتشر في عدد كبير من منتديات الانترنت : فشلت جميع المحاولات المتكررة لنزع تلك النخلة من موقعها الحالي مما أصاب سكان جدة بالدهشة حيال ذلك الأمر ووضع تلك النخلة في دائرة الشكوك حول سر عدم قدرة الجميع على ازالتها او مجرد تحريكها قيد أنملة من وضعها التي هي عليه الآن .لم تكن الحيرة التي أصابت السكان بعيدة عن عدد من المشايخ الذين أكدوا ان تحت تلك النخلة واد من الجن الذين لن يسمحوا بنزع تلك النخلة لأنها تعتبر سكنا لهم وحتى لو تمكن احد من نزعها لجر ذلك غضب الجن وأذيتهم فالأولى أن تترك على وضعها بالرغم من أنه لم يستطع احد حتى الآن نزعها او تحريكها فقط من مكانها . (اليوم) ومن زوايا يغلفها الغموض انطلقت لفك الشفرة للبحث في خفايا تلك النخلة التي حيرت الكثير بالرغم من التحذيرات التي انهالت علينا خوفا علينا من مس شيطاني حينما قررنا الذهاب الى تصوير تلك النخلة والتعرف على السر الضامر وراءها ولأجل ذلك لم نتردد في الذهاب .


بداية القصة

 

كانت الأرض التي توجد بها تلك النخلة معروضة للبيع فاشتراها احد المستثمرين لتحويلها الى مركز تجاري وبالفعل تم البدء في بناء المجمع التجاري على تلك الأرض وما ان بدأت ملامح المشروع تظهر حتى تم تخصيص جزء من الأرض لتحويلها الى مواقف سيارات وبدأت الجرافات تنظف تلك الأرض من جميع الشجيرات والنخيل الموجودة بها.كان العمل يسير على أفضل وجه ولم يعلموا بالخفايا التي ستظهر قريبا الى ان وصلوا الى تلك النخلة الواقعة بالضبط وسط الأرض وحاولوا نزعها إلا أنها استعصت عليهم فشك العمال بأن الجرفات لا تعمل بالشكل المطلوب فأمروا بجرافات أخرى ولكن تكررت نفس المشكلة فالنخلة لم تتزحزح عن موقعها اطلاقا . وقف العمال في حيرة من أمرهم وسط تعجب وذهول ودهشة واخذوا يتساءلون ما الذي يجري ومن ثم اسرعوا الى المسؤولين في المشروع الذين أصابتهم نفس الدهشة حيال ذلك الأمر وبعدها توصل احدهم الى حل يتمثل بدعوة شيخ لتيحقق من وجود جن أو سحر في مكان النخلة .وفعلاً أتى الى الموقع وأكد وجود واد من الجن تحت النخلة المذكورة وهم الذين يحرسونها ويسكنون أسفلها. وما ان علم المسئولون بالمشروع بسر تلك النخلة حتى بدأ العمل يتعثر حتى يومنا هذا ليقفوا مكتوفي الايدي أمام ازاحة تلك النخلة.


رأي فضيلة الشيخ العبيكان


وفي اتصال مع فضيلة الشيخ عبد المحسن العبيكان عضو مجلس الشورى قال ان الجن يسكون في كل مكان بيننا وخصوصا الاماكن القذرة والنجسة وقد يفعل الشياطين منهم افعالا مؤذية للانسان ومن يتبين ذلك عليه الاستعانة بالقرآن وقراءته في المكان الذي يوجدون به وبإذن الله يتم طردهم بذكر الله .

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن

البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن البيوت المسكونة أشباح أرواح جن البيوت المسكونة الأشباح الأرواح الجن


الآبار التي حفرها الجن

 

تسمى آبار لينة. التابعة لمحافظة رفحاء و.التي تبعد عن حائل 290كم تقريبا (شمال السعودية) وعدد آبارها مهول جدا، حيث بلغ عددها أكثر من 300 بئر..كلها مطمورة ما عدا 20 بئر..هي التي بقيت شاهدة على الإبداع. يقال أن الجن هو الذي حفرها..وذلك أن سليمان -عليه السلام- قد مر بها حينما توجه الى اليمن قادما
من القدس..وكان الجيش قد بلغ به العطش مبلغه..فضحك أحد الجن..وسأله سليمان –عليه السلام-
ما الذي يضحكك؟فقال أنتم عطشى وتحتكم لجة من البحر!!فأمر سليمان-عليه السلام- الجن فحفروها....هذا والله اعلم ... ولا إثبات لهذه القصة ولا يوجد من ينفي
أحكموا بأنفسكم..سوف ترون الصور،ولكن خذوا بالاعتبار عدة أمور
1
عددها الهائل والبالغ 300 بئر..وكلها حفرت في وقت واحد..
2
صلابة الحجر المحفور..بحيث أنه من أصلب وأقسى أنواع الحجارة..
3
ضيقها المتناهي..بحيث أن بعضها لا يتعدى قطره نصف المتر..ولا يستطيع الرجل الدخول فيها..فكيف بحفرها..
4
لا يوجد قصة حقيقية تنفي حفر الجن لها..

هل يستطيع البشر الآن حفر مثل هذه الآبار ومعهم كامل معداتهم وعتادهم؟.الله أعلم. إليكم الصور

 

 

 

 

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن


أصنـاف الجن وبعض طرق تعذيب الشياطين

 

يقول صلى الله عليه وسلم ( الجن ثلاثة أصناف : فصنف لهم أجنحة يطيرون بها في الهواء ، وصنف حيات وكلاب ، وصنف يحلون ويظعنون ) الحديث أخرجه ابن حبان والحاكم وأورده السيوطي في الجامع الصغير رقم  365.

ومن هذه الأصناف الثلاثة الجن الصالح والشيطان والمارد والمريد والعفريت ، يقول تعالى: في سورة الصافات :} وَحِفْظاً مّن كُلّ شَيْطَانٍ مّارِد { ، وفي سورة الحج: } وَمِنَ النّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتّبِعُ كُلّ شَيْطَانٍ مّرِيدٍ{، وفي سورة النمل: } قَالَ عِفْرِيتٌ مّن الْجِنّ أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مّقَامِكَ وَإِنّي عَلَيْهِ لَقَوِيّ أَمِينٌ {، ومنهم الطيار كما ورد في الحديث ، ومنهم الغواص كما قال الله تعالى في سورة ص : } وَالشّيَاطِينَ كُلّ بَنّآءٍ وَغَوّاصٍ {" . ومن الجن من دينه الإسلام  ومنهم الكافر اليهودي والنصراني والمجوسي وباقي الديانات الأخرى يقول تعالى في سورة الجن : }وَأَنّا مِنّا الصّالِحُونَ وَمِنّا دُونَ ذَلِكَ كُنّا طَرَآئِقَ قِدَداً{ ويقول:} وَأَنّا مِنّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرّوْاْ رَشَداً{ ، فمنهم العاقل الذكي ومنهم المغفل الغبي ، يقول تعالى :} وَمَا مِن دَآبّةٍ فِي الأرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مّا فَرّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمّ إِلَىَ رَبّهِمْ يُحْشَرُونَ {[الأنعام: 38]

 والجن الطيار هو نوع من أنواع الجن الطيارة في الهواء كما تطير الطير في السـماء  يقطع المسافات بسرعة عالية والبعض يسميه الريحاني نسبة للريح ، وهذا النوع من الجن إذا تلبس الإنسي تجده لا يثبت في الجسد وله خفة في الحركة وهو في الغالب شرس الطبع ومع ذلك تجده يهرب من جسد المصاب إذا شعر بالخطر ما لم يكون مربوطا بسحر أو عين ، وهنا تكمن الصعوبة في التعامل مع هذا النوع فتجد بعض الرقاة يربط أصابع المصاب الأربعة والبعض يربط الأصابع العشرة بغية حبس الجني وعدم تمكينه من الهرب ، ولعل هذه الطريقة أخذت من كتاب لقط المرجان في أحكام الجان لسيوطي نقلا عن كتاب " العرائس " لابن الجوزي أن بعض طلبة العلم سافر فرافق شخصا في الطريق ، فلما كان قريبا من المدينة التي قصدها قال له: صار لي عليك حق وزمام ، أنا رجل من الجان ولي إليك حاجة . قال : ما هي ؟ قال : إذا أتيت بمكان كذا فإنك تجد فيه دجاجا بينهن ديك أبيض، فاسأل عن صاحبه ، واشتره واذبحه. قلت: يا أخي ، وأنا أيضا أسألك حاجة . قال: ما هي؟ قال : إذا كان الشيطان مارداً لا تعمل فيه العزائم وألح بالآدمي ، ما دواؤه ؟. قال : يؤخذ له وتر جلد يحمور ، فيشد به إبهاما المصاب من يديه شدا وثيقا ، ويؤخذ من دهن السذاب البري ، فيقطر في أنفه : الأيمن أربعا ، والأيسر ثلاثا ، فإن السالك له يموت ولا يعود إليه أحد بعده . قال : فلما دخلت المدينة، أتيت إلى ذلك المكان فوجدت الديك لعجوز، فسألتها بيعه فأبت ، فاشتريته بأضعاف ثمنه ، فلما اشتريته تمثل لي من بعيد ، وقال بالإشارة اذبحه . فذبحته ، فخرج غد ذلك اليوم رجال ونساء يضربن في الدف ، ويقولون لي : يا ساحر . قلت : لست بساحر . فقالوا : إنك منذ ذبحت الديك أصيبت شابة عندنا بجني . فطلبت منهم وتراً من جلد يحمور ، ودهن السذاب البري ، فلما فعلت به ذلك، صاح وقال : إنما علمتك على نفسي ، ثم قطرت في أنفه الدهن ، فخر ميتا من ساعته، وشفى الله تعالى تلك المرأة ولم يعاودها بعده شيطان .وعلى العموم هذه الطريقة صحيحة ومجربة ولكن ليس مع جميع أنواع الجن فالمردة والعفاريت قد يخرجون من منافذ غير الإبـهامات ، وربما خرج من عين المصاب أو بطنه أو أذنه فيتلف العضو خلال خروجه ، فنيبغي عدم العمل بهذه الطريقة ويمكن حبس الجني بقراءة قوله تعالى : } وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً ومِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ{[ يس:9] ، على المصاب بنية حبس الجني فلا يستطيع الهرب بإذن الله تعالى.

 

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن


الاستعانة بالجن

 

 

إن مسألة الإستعانة بالجن هي من المسائل الخلافية بين أهل العلم والتي أجازها بعض العلماء بشروط ومنعها آخرون. وأحسن من تكلم في هذه المسألة شيخ الإسلام ابن تيمية :

ففي مجموع الفتاوى الجزء الحادي عشر يقول: المقصود هنا أن الجن مع الإنس على أحوال ؛ فمن كان من الإنس يأمر الجن بما أمر الله به رسوله من عبادة الله وحده وطاعة نبيه ويأمر الإنس بذلك فهذا من أفضل أولياء الله تعالى وهو في ذلك من خلفاء الرسول ونوابه .

ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له وهذا كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك وهذا إذا قدر انه من أولياء الله تعالى فغايته أن يكون  في عموم أولياء الله مثل النبي الملك مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .

ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما في الشرك وإما في قتل معصوم الدم أو في العدوان عليهم بغير القتل كتمريضه وانسائه العلم وغير ذلك من الظلم ، وإما في فاحشة كجلب من يطلب منه الفاحشة فهذا قد استعان بهم على الإثم والعدوان ثم إن استعان بهم على الكفر فهو كافر .

وان استعان بهم على المعاصي فهو عاص إما فاسق وإما مذنب غير فاسق.

وان لم يكن تام العلم بالشريعة فاستعان بهم فيما يظن أنه من الكرامات مثل أن يستعين بهم على الحج أو أن يطيروا به عند السماع البدعى أو إن يحملوه إلى عرفات ولا يحج الحج الشرعي الذي أمره الله به  ورسوله ، وأن يحملوه من مدينة إلى مدينة ، ونحو  ذلك فهذا مغرور قد مكروا به.

وكثير من هؤلاء قد لا يعرف أن ذلك من الجن بل قد سمع أن أولياء الله لهم كرامات وخوارق للعادات وليس عنده من حقائق الإيمان ومعرفة القرآن ما يفرق به بين الكرامات الرحمانية وبين التلبيسات الشيطانية فيمكرون به بحسب اعتقاده فان كان مشركا يعبد الكواكب والأوثان أوهموه أنه ينتفع بتلك العبادة ويكون قصده الاستشفاع والتوسل ممن صور ذلك الصنم على صورته من ملك أو نبي أو شيخ صالح فيظن انه صالح وتكون عبادته في الحقيقة للشيطان قال الله تعالى: ( ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للملائكة أهؤلاء إياكم كانوا يعبدون قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون).

ويقول في الجزء الأول من مجموع الفتاوى :

وهؤلاء المشركون قد تتمثل لهم الشياطين وقد تخاطبهم بكلام وقد تحمل أحدهم فى الهواء وقد تخبره ببعض الأمور الغائبة وقد تأتيه بنفقة أو طعام أو كسوة أو غير ذلك كما جرى مثل ذلك لعباد الأصنام من العرب وغير العرب ، وهذا كثير موجود في هذا الزمان وغير هذا الزمان للضالين المبتدعين المخالفين للكتاب والسنة إما بعبادة غير الله ، وإما بعبادة لم يشرعها الله ، وهؤلاء إذا أظهر أحدهم شيئا خارقا للعادة لم يخرج عن أن يكون حالا شيطانيا أو محالا بهتانيا ،  فخواصهم تقترن بهم الشياطين كما يقع لبعض العقلاء منهم وقد يحصل  ذلك لغير هؤلاء لكن لا تقترن بهم الشياطين إلا مع نوع من البدعة إما كفر وإما فسق وإما جهل بالشرع فإن الشيطان قصده إغواء بحسب قدرته فإن قدر على أن يجعلهم كفارا جعلهم كفارا وإن لم يقدر إلا على جعلهم فساقا أو عصاة وإن لم يقدر إلا على نقص عملهم ودينهم ببدعة يرتكبونها يخالفون بها الشريعة التي بعث الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم فينتفع منهم.

ولهذا قال الأئمة لو رأيتم الرجل يطير في الهواء أو يمشى على الماء فلا تغتروا به حتى تنظروا وقوفه عند الأمر والنهى ، ولهذا يوجد كثير من الناس  يطير في الهواء وتكون الشياطين هي التي تحمله لا يكون من كرامات أولياء الله المتقين ومن هؤلاء من يحمله الشيطان إلى عرفات فيقف مع الناس ثم يحمله فيرده إلى مدينته تلك الليلة ويظن هذا الجاهل أن هذا من أولياء الله ولا يعرف أنه يجب عليه أن يتوب من هذا وإن إعتقد  أن هذا طاعة وقربة اليه فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل لأن الحج الذي أمر الله به ورسوله لا بد فيه من الإحرام والوقوف بعرفة ولابد فيه من أن يطوف بعد ذلك طواف الإفاضة فإنه ركن لا يتم الحج الا به بل عليه أن يقف بمزدلفة ويرمى الجمار ويطوف للوداع وعليه إجتناب المحظورات والإحرام من الميقات إلى غير ذلك من واجبات الحج ، وهؤلاء الضالون الذين يضلهم الشيطان يحملهم في الهواء يحمل أحدهم بثيابه فيقف بعرفة ويرجع من تلك الليلة حتى يرى في اليوم الواحد ببلده ويرى بعرفة ومنهم من يتصور الشيطان بصورته ويقف بعرفة فيراه من يعرفه واقفا فيظن أنه ذلك الرجل وقف بعرفة فإذا قال له ذلك الشيخ أنا لم أذهب العام إلى عرفة ظن أنه ملك خلق على صورة ذلك الشيخ وإنما هو شيطان تمثل على صورته ومثل هذا وأمثاله يقع كثيرا وهى أحوال شيطانية.

وفي مجموع الفتاوى " ج13/ص89 " يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :

قد قال تعالى عن قول الجن :" منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا وقالوا وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن اسلم فأولئك تحروا رشدا وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا".

ففيهم الكفار والفساق والعصاة وفيهم من فيه عبادة ودين بنوع من قلة العلم كما في الإنس وكل نوع من الجن يميل إلى نظيره من الإنس فاليهود مع اليهود والنصارى  مع النصارى والمسلمون مع المسلمين والفساق مع الفساق وأهل الجهل والبدع مع أهل الجهل والبدع ، واستخدام الإنس لهم مثل استخدام الإنس للإنس بشيء .

منهم من يستخدمهم في المحرمات من الفواحش والظلم والشرك والقول على الله بلا علم وقد يظنون ذلك من كرامات الصالحين وإنما هو من أفعال الشياطين

 

ومنهم من يستخدمهم في أمور مباحة إما إحضار ماله أو دلالة على مكان فيه مال ليس له مالك معصوم أو دفع من يؤذيه ونحو ذلك فهذا كاستعانة الإنس بعضهم ببعض في  ذلك.

والنوع الثالث أن يستعملهم فى طاعة الله ورسوله كما يستعمل الإنس في مثل ذلك فيأمرهم بما أمر الله به ورسوله وينهاهم عما نهاهم الله عنه ورسوله كما يأمر الإنس وينهاهم وهذه حال نبينا صلى الله عليه وسلم وحال من اتبعه واقتدى به من أمته وهم أفضل الخلق فإنهم يأمرون الإنس والجن بما أمرهم الله به ورسوله  وينهون الإنس والجن عما نهاهم الله عنه ورسوله.

إذ كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مبعوثا بذلك إلى الثقلين الإنس والجن وقد قال الله له قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين وقال قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم.

وعمر رضي الله عنه لما نادى يا سارية الجبل قال أن لله جنودا يبلغون صوتي وجنود الله هم من الملائكة ومن صالحي الجن فجنود الله بلغوا صوت عمر إلى سارية وهو أنهم نادوه  بمثل صوت عمر وإلا نفس صوت عمر لا يصل نفسه في هذه المسافة البعيدة وهذا كالرجل يدعو آخر وهو بعيد عنه فيقول يا فلان فيعان على ذلك فيقول الواسطة بينهما يا فلان وقد يقول لمن هو بعيد عنه يا فلان احبس الماء تعال إلينا وهو لا يسمع صوته فيناديه الواسطة بمثل  ذلك يا فلان احبس الماء أرسل الماء إما بمثل صوت الأول إن كان لا  يقبل إلا صوته وإلا فلا يضر بأي صوت كان إذا عرف أن صاحبه قد ناداه ، وهذه حكاية كان عمر مرة قد أرسل جيشا فجاء شخص وأخبر أهل المدينة  بانتصار الجيش وشاع الخبر فقال عمر من أين لكم هذا قالوا شخص صفته كيت وكيت فأخبرنا فقال عمر ذاك أبو الهيثم بريد الجن وسيجيء بريد الإنس بعد ذلك بأيام .

وقد يأمر الملك بعض الناس بأمر ويستكتمه إياه فيخرج فيرى الناس يتحدثون به فإن الجن تسمعه وتخبر به الناس ، والذين يستخدمون الجن في المباحات يشبه استخدام سليمان لكن أعطى ملكا لا ينبغي لأحد بعده وسخرت له الإنس والجن وهذا لم يحصل لغيره والنبي صلى الله عليه وسلم لما تفلت عليه العفريت  ليقطع عليه صلاته قال فأخذته فذعته حتى سال لعابه على يدي وأردت أن أربطه إلى سارية من سوارى المسجد ثم ذكرت دعوة أخي سليمان  فأرسلته فلم يستخدم الجن أصلا  لكن دعاهم إلى الإيمان بالله وقرأ عليهم القرآن وبلغهم الرسالة وبايعهم كما فعل بالإنس والذي أوتيه صلى الله عليه وسلم أعظم مما أوتيه سليمان فإنه استعمل الجن والإنس في عبادة الله وحده وسعادتهم في الدنيا والآخرة لا لغرض يرجع إليه إلا ابتغاء وجه الله وطلب مرضاته واختار أن يكون عبدا رسولا على أن يكون نبيا ملكا فداود وسليمان ويوسف أنبياء ملوك وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد رسل عبيد فهو أفضل كفضل السابقين المقربين على الأبرار أصحاب اليمين وكثير ممن يرى هذه العجائب الخارقة يعتقد أنها من  كرامات الأولياء .أ.هـ

وفي نفس المرجع في كتاب الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان يقول : وكل من خالف شيئا مما جاء به الرسول، مقلدا في ذلك لمن يظن أنه ولي لله، فإنه بنى أمره على أنه ولي الله، وان ولي الله لا يخالف في شيء، ولو كان هذا الرجل من أكبر أولياء الله، كأكابر الصحابة والتابعين لهم بإحسان، لم يقبل منه ما خالف الكتاب والسنة، فكيف إذا لم يكن كذلك؟! وتجد كثيرا من هؤلاء، عمدتهم في اعتقاد كونه وليا لله، أنه قد صدر عنه مكاشفة في بعض الأمور، أو بعض التصرفات الخارقة للعادة، مثل أن يشير إلى شخص فيموت، أو يطير في الهواء إلى مكة أو غيرها، أو يمشي على الماء أحيانا، أو يملأ إبريقا من الهواء، أو ينفق بعض الأوقات من الغيب، أو يختفي أحيانا عن أعين الناس، أو أن بعض الناس استغاث به وهو غائب أو ميت فرآه قد جاءه، فقضى حاجته، او يخبر الناس بما سرق لهم، أو بحال غائب لهم أو مريض، أو نحو ذلك من الأمور، وليس في شيء من هذه الأمور ما يدل على أن صاحبها ولي الله، بل قد اتفق أولياء الله، على أن الرجل لو طار في الهواء، أو مشى على الماء، لم يعتر به حتى ينظر متابعته لرسول الله صلى الله عليه وسلم وموافقته لأمره ونهيه.أ.هـ

وسُئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين يرحمه الله تعالى    ما حكم خدمة الجن للإنس ؟ فأجاب بقوله :  ذكر شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ في المجلد الحادي عشر من مجموع الفتاوى ما مقتضاه أن استخدام الإنس للجن له ثلاث حالات :

 

الأولى : أن يستخدمه في طاعة الله كأن يكون نائبا عنه في تبليغ الشرع ، فمثلا إذا كان له صاحب من الجن مؤمن يأخذ عنه العلم فيستخدمه في تبليغ الشرع لنظرائه من الجن ، أوفي المعونة على أمور مطلوبة شرعا فإنه يكون أمرا محمودا أو مطلوبا وهو من الدعوة إلى الله عز وجل . والجن حضروا للنبي ، صلى الله عليه وسلم ، وقرأ عليهم القرآن وولوا إلى قومهم منذرين ، والجن فيهم الصلحاء والعباد والزهاد والعلماء لأن المنذر لا بد أن يكون عالما بما ينذر عابدا.

 

الثانية: أن يستخدمهم في أمور مباحة فهذا جائز بشرط أن تكون الوسيلة مباحة فإن كانت محرمة فهو محرم مثل أن لا يخدمه الجني إلا أن يشرك بالله كأن يذبح للجني أو يركع له أو يسجد ونحو ذلك.

 

الثالثة : أن يستخدمهم في أمور محرمة كنهب أموال الناس وترويعهم وما أشبه ذلك ، فهذا محرم لمافية من العدوان والظلم .ثم إن كانت الوسيلة محرمة أو شركا كان أعظم وأشد .
 

وهذا سؤال طرح على مركز الفتوى حول الإستعانة بالجن." فتوى رقم 7369"

ماحكم من يتعامل مع شخص يتعامل مع الجن في الخير فقط في علاج بعض الأمراض وفك السحر.ولايستخدم الجن إلا في عمل الخير وعرف عن هذا الشخص التقوى والورع . وهل هناك أشخاص يتمتعون بكرامات من الله عز وجل . وهل يكون تسخير الجن للشخص في عمل الخير كرامة له من عند الله سبحانه؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا بأسرع وقت ممكن.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

فإنه لا يجوز الاستعانة بالجن ولوكان في أمور يظهر أنها من أعمال الخير، لأن الاستعانة بهم ‏تؤدي إلى مفاسد كثيرة، ولأنهم من الأمور الغيبية التي يصعب على الإنسان فيها الحكم ‏عليهم بالإسلام، أو الكفر، أو الصلاح، أو النفاق، لأن الحكم بذلك يكون بناء على ‏معرفة تامة بخلقهم ودينهم والتزامهم وتقواهم، وهذا لا يمكن الاستيثاق منه لانعدام مقاييس ‏تحديد الصادقين والكاذبين منهم بالنسبة إلينا.‏

ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا خلفائه الراشدين، ولا الصحابة ولا التابعين، ‏أنهم فعلوا ذلك، أو استعانوا بهم، أو لجؤوا إليهم في حاجاتهم.‏

ومع انتشار الجهل في عصرنا وقلة العلم قد يقع الإنسان في الشعوذة والسحر، بحجة ‏الاستعانة بالجن في أعمال الخير، وقد يقع في مكرهم وخداعهم وهو لا يشعر، إلى ما في ‏ذلك من فتنة لعامة الناس، مما قد يجعلهم ينحرفون وراء السحرة والمشعوذين بحجة ‏الاستعانة بالجن في أعمال الخير.

وما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في فتاويه من أن ‏استخدامهم في المباح والخير جائز كاستخدام الإنس في ذلك، فإنه في آخر كلامه ذكر أن ‏من لم يكن لديه علم تام بالشريعة قد يغتر بهم ويمكرون به.

قال ابن مفلح في الآداب ‏الشرعية:" قال أحمد في رواية البرزاطي في الرجل يزعم أنه يعالج المجنون من الصرع بالرقى ‏والعزائم، أو يزعم أنه يخاطب الجن ويكلمهم، ومنهم من يخدمه. قال: ما أحب لأحد أن ‏يفعله، تركه أحب إلي"

والكرامات جمع كرامة وهي الأمر الخارق للعادة، يظهره الله على يد عبد صالح، ومتبع ‏للسنة. والتصديق بكرامات أولياء الله الصالحين، وما يجريه الله تعالى على أيديهم من ‏خوارق العادات، من أصول أهل السنة والجماعة.‏

وقد حصل من ذلك الشيء الكثير، فقد أثبت القرآن الكريم والسنة النبوية وقوع جملة ‏منها، ووردت الأخبار المأثورة عن كرامات الصحابة والتابعين، ثم من بعدهم.‏ ومن أمثلة هذه الكرامات قصة أصحاب الكهف، وقصة مريم ووجود الرزق عندها في ‏محرابها دون أن يأتيها بشر، وهما مذكورتان في القرآن الكريم.‏

وقصة أصحاب الغار الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة، فدعوا ربهم وتوسلوا إليه ‏بصالح أعمالهم، فانفرجت عنهم. والقصة في الصحيحين. وقصة عابد بني إسرائيل جريج ‏لما اتهم بالزنا فتكلم صبي رضيع ببراءته. وهي في صحيح البخاري.‏

ووجود العنب عند خبيب بن عدي الأنصاري رضي الله عنه حين أسرته قريش، وليس ‏بمكة يومئذ عنب. وهي في البخاري. وغيرها من الكرامات.‏ ولكن مما ينبغي التنبه له: أن المسلم الحق لا يحرص على الكرامة، وإنما يحرص على ‏الاستقامة. وأيضاً فإن صلاح الإنسان ليس مقروناً بظهور الخوارق له، لأنه قد تظهر ‏الخوارق لأهل الكفر والفجور من باب الاستدراج، مثل ما يحدث للدجال من خوارق ‏عظام.‏

فالكرامة ليست بذاتها دليلاً مستقلاً على الاستقامة، وإنما التزام الشخص بكتاب الله وسنة رسوله هو ‏الدليل على استقامته.‏ وأما من يدعي أن تسخير الجن له من باب الكرامة فدعواه ليست صحيحة، لأن الكرامة لا ‏تأتي لإنسان يريدها، وإنما هي تفضل من الله على أوليائه، قد يطلبونها فتحصل، وقد ‏يطلبونها فتتخلف، وعلينا أن ننظر إلى حال الشخص للحكم عليه لا إلى كراماته.‏ والله أعلم.‏

 

مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن


الجن في لغة العرب

 

قال أبو عمر بن عبد البر : الجن عند أهل الكلام والعلم باللسان منزلون علي مراتب :فإذا ذكروا الجن خالصا يعني بصفة عامة- قالوا: جني .. فان أرادوا أنه ممن يسكن مع الناس قالوا: عامر والجمع : عمار وعوامر..فان كان ممن يعرض للصبيان قالوا :أرواح .. فان خيث وتعزم فهو شيطان .. فان زاد علي ذلك فهو :مارد .. فان زاد علي ذلك وقوي أمره قالوا : عفريت والجمع :عفاريت والله اعلم بالصواب

*أصناف الجن

عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله علية وسلم "الجن ثلاثة أصناف : صنف لهم أجنحة يطيرون بها في الهواء وصنف حيات وكلاب وصنف يحلون ويظعنون "

* مساكن الجن

·       في حديث زيد بن أرقم ان رسول الله صلي الله علية وسلم قال : إن هذه الخشوش محتضرة فاذا اتي أحدكم الخلاء فليقل : اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث "

الخبث : ذكور الجن والخبائث : إناثهم

قال شيخ الإسلام ابن تيميه : وغالب ما يوجد الجن في الخواب والفوات في مواضع النجاسات كالحمامات والحشوش والمزايل والمقامين  والمقابر والشيوخ الذين تقترن بهم الشياطين وتكون أحوالهم شيطانية لارحمانية بأوون كثيرا إلي هذه الأماكن التي هي ماوي الشياطين وأخرج ابن أبي الدنيا أثرا موقوفا علي يزيد بن جابر أحد ثقات الشامين من صغار التابعيين قال : مامن أهل بيت من المسلمين إلا وفي سقف بيتهم من الجن من المسلمين إذا وضعوا غداءهم نزلوا فتغدوا معهم وإذا وضعوا عشاءهم نزلوا فتعشوا معهم يدفع الله بهم عنهم

طعام الجن

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله علية وسلم قال :"أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرات عليهم القران " قال عبد الله فانطلق رسول الله صلي الله علية وسلم بنا فأرانا اثارهم وأثار نيرانهم وسالوه الزاد فقال : " لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيدكم أوفر ما يكون لحما وكل بعرة  علف لدوابكم .., فقال النبي صلي الله علية وسلم فلا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم "

وهذا إنما هو لمؤمني الجن أما غيرهم فإنهم يأكلون كل مالم يذكر اسم الله عليه لقوله صلي الله علية وسلم " إن الشيطان يستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه"

فالجن تاكل سائر أنواع الأطعمة وتشرب من كل الأشربة التي لم يذكر اسم الله عليها

قال الأعمش : تروح إلينا جني (أي أتانا ليلا) فقلت : ما احب الطعام إليكم ؟ فقال : الأرز قال الأعمش : فأتيناهم به فجعلت أري القم ترتفع ولا أري أحدا!! فقلت ك فيكم من هذه الهواء التي فينا؟ قال :نعم فقلت :فما الرافضة (39) فيكم ؟ قال : شرنا

ما يمنع الشياطين من تناول طعام الأنس

عن جابر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلي الله علية وسلم يقول :" اذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالي عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان  لامبيت لكم ولاعشاء وإذا دخل فلم

يذكر الله تعالي عند دخوله قال الشيطان : أدركتم المبيت .وإذا لم يذكر الله تعالي عند طعامه قال : أدركتم المبيت والعشاء

 

 

الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن الجن